منتدى يعنى بكل ما له علاقة بالماردلية العرب

التبادل الاعلاني

المواضيع الأخيرة

» هل المحلمية قبيلة قائمة بحد ذاتها أم منطقة يُقال لكل من يسكنها محلّمي؟
الأحد نوفمبر 04, 2018 11:52 pm من طرف Admin

» بيت شعر للشيخ يونس بن يوسف الشيباني باللهجة المحلمية
الأحد نوفمبر 04, 2018 11:49 pm من طرف Admin

» السريانية كنيسة وليست قومية
الأحد نوفمبر 04, 2018 11:47 pm من طرف Admin

» وفاة شيخ قبيلة المحلمية رفعت صبري ابو قيس
الأحد نوفمبر 05, 2017 10:56 am من طرف ابن قيس المحلمي

» السلام عليكم
الإثنين أغسطس 21, 2017 11:03 pm من طرف narimen boudaya

» المجموعة الكاملة للفنان جان كارات
الأربعاء يونيو 28, 2017 1:23 am من طرف nadanadoz

» ممكن شخص يساعدني
الخميس يونيو 15, 2017 3:00 am من طرف محمد اليامي

» من شعر الشافعي
السبت يونيو 03, 2017 3:51 pm من طرف ابن قيس المحلمي

» الحنين هو حكايات لانستطيع كتابتها !!
السبت مايو 27, 2017 11:03 pm من طرف ابن قيس المحلمي

» حلول شهر رمضان المبارك
السبت مايو 27, 2017 10:44 am من طرف ابن قيس المحلمي

» عندما يموت الحب ...!
الخميس مايو 25, 2017 12:31 pm من طرف ابن قيس المحلمي

» الحمصي واليهودي
الخميس مايو 25, 2017 11:01 am من طرف ابن قيس المحلمي

» علاج الانكسار العاطفي
الأربعاء مايو 24, 2017 11:32 pm من طرف ابن قيس المحلمي

» زيارة إلى قلبي
الأربعاء مايو 24, 2017 11:18 pm من طرف ابن قيس المحلمي

» 5 أشياء يجب أن تعرفها عن “Kotlin” لغة البرمجة الجديدة
الأربعاء مايو 24, 2017 1:05 am من طرف ابن قيس المحلمي

التبادل الاعلاني


الماردليون في حلب !!!

شاطر
avatar
ابن قيس المحلمي
عضو محترف
عضو محترف

عدد المساهمات : 2798
تاريخ التسجيل : 01/12/2009
العمر : 33

الماردليون في حلب !!!

مُساهمة من طرف ابن قيس المحلمي في الخميس مايو 27, 2010 1:18 pm

الماردليون في حلب !!!

الماردلية او (الماردل) هو اسم أطلق على مجموعات من الناس أصولها من مدينة ماردين ومحيطها وصلت الى حلب على اثر المجاعة التي ضربت تلك المنطقة في ثلاثينات وأربعينات القرن الماضي .

وأغلبهم من بقايا القبائل العربية القديمة والأصيلة وكان بينهم مسيحيون وبعض الأكراد يفال لهم (أكراد بيرتة) وآخرون غيرهم ، إلا أن المسيحيين نأوا بأنفسهم ومنذ البداية عن الأماكن التي تواجد فيها هؤلاء المسلمون وأقام أكثرهم في أحياء غالبية ساكنيها كانوا من المسيحيين وعلى مختلف اجناسهم ولغاتهم ، وأغلب هؤلاء المسلمون كانوا من الفلاحين ولديهم باع طويل وخبرة متوارثة في الأعمال الزراعية يعرفون كيف يربطون الفدان وكيف يشكلون سكته وكيف يعصرون العنب ويصنعون منه الحريرة والعقودة ولا يفقهون من حياة المدينة وأعمالها شيءً ، حالهم شبيه بحال الفلاح الصعيدي المصري البسيط الذي كان الفقر والحرمان يرغمه أحياناً على ترك أحضان ريفه الهادئ الجميل والبسيط والارتماء في أحضان المدينة وغدرها وضجيجها .

وبطبعهم الريفي البسيط وسجيتهم الريفية عمل هؤلاء الماردليون ونساءهم في بدايات إقامتهم في حلب في كل شيء شريف من اجل تأمين لقمة العيش ، هذه اللقمة التي كانت مغموسة بالعلقم ومعجونة بالذل والقهر ومرارة الغربة إلا أنهم كانوا يرون في ذلك العلقم طعم العسل وفي ذلك القهر والتعب راحة البال وهدوءه قياسا مع ما تعرضوا له من مجاعة قاتلة عصفت بمناطقهم في تلك الفترة، وكانوا يرون في العمل الشريف أي كان نوعه كرامتهم وهذه هي طبيعة أبناء الريف في كل مكان وزمان .

واستقر هؤلاء جميعا في حارات فقيرة من حلب مثل : أقيول والشيخ مقصود وبستان باشا ومؤخرا في الأشرفية وغيرها من الأحياء البسيطة التي تتدنى فيها الخدمات ويقل بها الاعتناء وفي بيوت شبيهة بالكانتونات حيث كان يسكن في الغرفة الواحدة عائلتان وثلاثة وأحيانا أربعة لا يفصل بينهم إلا شراشف رقيقة تهتز جوانبها وتتمايل كلما داعبها شخير أحدهم وهو نائم .

هذه المعاناة أفرزت فئتين من أجيال ما بعد النزوح فئة واعية اختارت الطريق الصحيح وسلكت درب المهن الحرة والعلم والدراسة وتخرج الكثيرون منها وتبوأوا مناصب رفيعة في الدولة والمجتمع فكان منهم أطباء وقضاة وأعضاء برلمان وحتى وزراء ، وفئة بسيطة طيبة جاهلة أوقعها جهلها في أوحال الجريمة غير المنظمة وجلب لها الكثير من المشاكل وجعل منها فريسة سهلة لثقافة بعض حارات حلب القديمة كالثقافة النيربية الوضيعة (باب النيرب) وكل ما تعنيه هذه الكلمة من معنى والمتمثلة بعقلية (ابو حمدو) المتخلفة وبفكرها المنحرف المنحط وبشعاراتها الرخيصة مثل : (بنشطب وما بنقطب) وسلاحها ليس لصنعة والعلم والقلم بل الشنتيانة والقندرجية وفتح الذراعين عند المشي وكسر القندرة من الخلف والنظر إلى ألآخرين باحتقار وازدراء وكشف الأذرع والصدور الممتلئة بتشطيبات أفتعلها أصحابها والموشومة بعبارات ورسومات قد تخيف كل من ينظر إليها أو يقرأ ما كتب عليها من عبارات .

هذه الثقافة المسمومة والخطيرة لم تتوقف عند هذا الحد بل تطورت لتأخذ شكلا جديدا وتتخذ منحى خطيرا تمثل بتكرار تعرض البعض من شبابنا وهم في عمر الورود للقتل على يد آخرون ينتمون إلى نفس الثقافة فهنا نتساءل أين هم هؤلاء المثقفون من أبناء (الماردل) مما يحدث وأين هو تأثيرهم التعبوي والنفسي على هؤلاء الشباب ضد هذا النهج الخطير وهذه الثقافة القذرة التي استحوذت على عقولهم وتصرفاتهم وأين هو دورهم الإصلاحي والتوجيهي لهؤلاء الشباب هل لديهم ما هو أهم من أبناءهم ومستقبل هؤلاء الأبناء وهل سيتم السكوت على ما يحصل لهم اليوم كما تم السكوت على أمور كثيرة أخرى وضيعة حدثت في الماضي القريب ومازال البعض منها يحدث إلى اليوم أليس من المعيب أن نقف نحن المثقفون موقف المتفرجين مما يجري لأبنائنا ألم يحن الوقت للتخلص من عقدة الشعور بالعجز والوقوف في وجه ما يحصل لنا ولأبنائنا أم أن الحال أعجبنا وأن ما يجري لهؤلاء الشباب وما يقومون به قد يفرض احترامنا على الآخرين ويجعلهم يهابوننا ، الم يحن الوقت بعد لكي نتخل عن لقب (ماردل) هذا الاسم الذي بات رمزا للعنف والتخلف وأن نتلقب باسم قبيلتنا الحقيقي الذي ننتمي إليها وأن نحافظ على جمال الاسم كما لم نفعل مع اسم ماردين الذي بات رمزا للعنف والمشاكل فكفانا تخلف وعنتريات فاضية جوفاء لأن عنتر قد مات منذ زمن بعيد ومات معه أبو عنتر وماتت معه عبارة (باطل) أيضا وأصبحوا جميعاً في ذمة الله .

عبدالقادر عثمان


http://www.almuhallamia.com/modules.php?name=News&file=article&sid=27


_________________
(( ربنا لاتحملنا مالا طاقة لنا به ))

avatar
البيرتيني
عضو محترف
عضو محترف

عدد المساهمات : 629
تاريخ التسجيل : 18/04/2010
العمر : 32

رد

مُساهمة من طرف البيرتيني في الخميس مايو 27, 2010 5:03 pm

السلام عليكم
شكرا جزيلا للأستاذ عبد القادر عثمان على هذا الموضوع المفيد والمهم في آن واحد
وجزاك الله خيرا ابن العم على نقل هذا الموضوع
و أرجو من شبابنا أن يقرؤه و يستفيدوا منه بتطبيق ما جاء فيه
تقبلوا مروري
avatar
عاشقووو
المشرف العام
المشرف العام

عدد المساهمات : 424
تاريخ التسجيل : 15/12/2009

رد: الماردليون في حلب !!!

مُساهمة من طرف عاشقووو في الخميس مايو 27, 2010 5:49 pm

الى الاستاذ عبد القادر عثمان المحترم ..
اسمح لي ان ارد على الموضوع الذي اوردته آنفا هنا ... واريد ان اعلق عليه بصدق وصراحة ..
وانا لا اعتبر نفسي من الفئة المثقفة ... ليس لانني تركت التعليم في مرحلة مبكرة من عمري نتيجة المراهقة .. واو الانصياع خلف ما وصفتهم .. بالشباب الذي (( يشطب وما يقطب )) ...
ليس بالضرورة ان انقاد خلف مثل هؤلاء حتى اكون من الفئة الجاهلة .... والتي اغرقني جهل اجدادي فيها ... او اورثني والدي المثقف ... والذي كان يمثل منصب في الدولة قبل رحيله ثقافته ..
ليس من المعقول ان نرمي بعبىء الوضع الحالي على الماضي ... او المثقفون ... او الجاهلون ...
وليس من المعقول ان نناشد المثقفون لينقذوا بعض شبابنا الذي غرق في الوحل ... هل سينقذونهم المثقفون بحكمتهم ... وثقافتهم ..
ام ان نمد اليهم يد العون ... وبدلاً من ان نقول : الدنيا مظلمة ... !!
لماذا لا نشعل شمعة تنير ولو قليلاً ...
ان بندائنا للمثقفون ... فأننا نعطيهم حجماُ اكبر من حجمهم ... ليتمردوا اكثر (( ويمدهم في طغيانهم يعمهون ))
وانت يا استاذي ... قمت بتقسيمنا الى حزبين ... حزب المثقفون ... وحزب الجاهلون ...
ولكن هل يمكن ان تحدد ماذا اكون انا .... انا لست مثقف ... ولم ادرس الا للصف الخامس ؟؟
ورغم ذلك ... لست بجاهل ... لانني استطيع ان ارد على اي موضوع ... دون ان اشعر بالممل ... او حتى اشعر بالنفور ...
فأيهما انا
الا نملك في هذا الزمان الخيار الوسط ...
رحم الله من قال (( خير الامور اوسطها ))...
استاذي .. ؟
اسمح لي ان اتحدث اليك من دون ضغينة .. او حتى من دون ان تأخذ الامور بمحمل شخصي ...
انت الان من الفئة المثقفة .. وانا اقدر جهودك ... وتعبك ... وما تفعله في سبيل القبيلة ... ولم شملها ... وتوجيهها الى جادة الصواب ...
ولكن انت من قسم القبيلة الى قسمين ... المثقف .... والجاهل الغارق في جهله ...
هل من الممكن ان تجيب على سؤالي ... في كيفية توجيه الجاهلين في المنتديات ... او الكتب ... وهم جاهلون .. لا يفقهون شيء من علم النت ... او القرأة والكتابة ... هل تعتقد ان الكلام يفي بالغرض الذي نريد .. او تريد .. ؟؟
انا ارى انك تقوم بشحن الفئة المثقفة ... لتتحمس ... وتوجه اهتمامها نحو الفئة الجاهلة ... لتوجهها ...
لكن الا ترى ان الاقوال لا تنفع ان لم ترفق بالافعال ...
حتى وان قدمنا لهم النصح ... ماذا يمكن ان يلقون في المقابل ...
ان الاغلبية الغالبة من الفئة الجاهلة استاذي ... هم من خريجي المعاهد ... ومن حملة الشهادات العليا ... حتى ان منهم من ترك الجامعة لاسباب وظروف قاهرة ..
ومنهم من حمل على افراد قبيلته غضباً وحقداً ... لانه لا يرى ان القلوب المتألفة موجودة ...
فدعته الحاجة او العوز ... الى ان يبدل رأيه ... وان يتغير ... وان يمشي في طريق غير محبب ... ليس من اجل الانصياع خلف ما سميتهم بالمجرمين ... لا يا أستاذي .. انما من اجل تنفيس الغضب القابع على قلبه .. وهو يرى (( المثقفون ... والذين يشغلون مناصب كما تفضلت في الدولة ... ومراكز رفيعة .. ومراكز وزارية ...)) وكل مثقف يركض وراء مصلحته الخاصة ... دون ان يهتم للفئة التي اسميتها (( الجاهلة )) ..
انا اسف لما اقول .. وارجو ان لا تعتبره تهكماً او تجاوزاً ... وارجو ان لا تعتبر الكلام شخصياً ... فأنا اتكلم بالنيابة عن الجميع ...
وان كنت تريد مثال عن المثقفين الشباب الجالسين الان دون ان يرون من يدعمهم استاذي ... فانا لا اريد ذكر اسماء ...
خوفاً على مركزهم بين الشباب ... ولكن من الممكن ان يتناسون الثقافة في يوم ما ... ليصبحوا جاهلين يوما ما ...
دون ان نعرف الاسباب التي دعت الى جهلهم المفاجىء ...
وانا اتحداك ... في ان تترك موطن الترفيه ... والحريات ... وتاتي الينا ... وتنسى اموالك ... وبيئتك ... وتجرب ان تنصح فئة ... سواء مثقفة او جاهلة ... وسوف نتقابل بعد مدة لنحدد الفئة الجديدة التي ستؤل اليها
استاذي ...
ليس المثقفون هم الذين يمكن ان يساعدوا الفئة الجاهلة ...
او اسمح ان اناديهم (( الفئة الضالة )) .. لان العلاج ليس في الفئة المثقفة .. ولا في الفئة الضالة ....
انما في الفئة التي تملك المال ...
لان المال من الممكن ان يغير الكثير الكثير من النفوس ... من الممكن ان يلبي احتياجات الشباب المثقف ... ليستطيع ... وليمتلك القوة التي ستلبسه الكف الحديدي الذي يستطيع حينها ان يقرن قوله بالفعل .... ويستيطع ان ينجز ما يوعد الناس به ...
استاذي انا لا اريد ان ازيد من الكلام الذي من الممكن ان يصنع بيننا هذه الفوهة الشاسعة التي تحول دوننا ... ودون ان نتفق ...
نحن هنا لا نريد ان نتفرق ... انما نريد ان نتجمع من جديد .... لنثبت لانفسنا قبل الاخرين اننا ابناء قبيلة ... وشعب يفتخر به حتى اكبر القبائل ... لا اريد ان اعيد كلام بطولالت الاجداد ... وحكمهم ... انما يجب ان نبدأ تاريخ جديد ...
وان كنت فعلا ً مهتم كما نحن مهتمون ... فما يجب علينا الا ان ندعوا اصحاب المال من اجل ان يدعموا الاغلبية .... الجاهلة ..
واشكرك استاذي لانك فتحت لي مجال للمناقشة ... ودون ضغينة ... ودون حساسية ... ودون اهداف شخصية ..
اتمنى ان تتقبل كلامي .... بصراحته ... وبكل ما فيه من عفوية ... وحتى كلام لاذع ..
الا انني بجد اشكرك ... واشكر جهودك ...
واشكر كل المهتمين ..
.

A.Othman
عضو نشيط
عضو نشيط

عدد المساهمات : 23
تاريخ التسجيل : 14/01/2010

رد: الماردليون في حلب !!!

مُساهمة من طرف A.Othman في الخميس مايو 27, 2010 7:22 pm

عزيزي عاشقوووو
اولا لا يمكن ربط ثقافة الإنسان بما يحمله من شهادات فالثقافة هي الوعي ومعرفة ما يدور حولك .

وبالتأكيد تصرفات الكثير من هؤلاء الشباب لا تشير إلى وعيهم وثقافتهم .وان نلق بمشاكلنا على اجانب المادي فهذا مسوغ لا يمكن قبوله .

فلقد عشت انا وأهلي لستوات عدة على راتب التعليم الذي كنت أتقاضاه حينها ولكن هذا الفقر لم يدفعني ولم يدفع بإخوتي إلى السير في الإتجاه الآخر .
وقل لي ما الذي جناه شبابنا من هذه الأعمال هل قرأت ما كتبه عنا الآخرون على صفحات الإنترنت بعد وفاة هذا الشاب فهل نخسر شبابنا ونخسر سمعتنا أيضا ونقول لو كان هناك من يقدم لنا المال لجرت أمورنا بشكل آخر .

بعدين لماذا لم تكمل تعليمك يا أخ عاشقووو وعلى من تلق بالسبب ؟ عليك انت وإلا على أهلك الكرام وإلا على الجانب المادي .
والله العظيم اعرف أناس أكراد من القامشلي كانوا يجلون الصحون ويدرسون ولم يتوقفوا عن إكمال تعليمهم ولم يطلبوا المساعدة من أحد حتى تخرجوا أطباء ومهندسين وغيرها .
يا أخي عاشقو نحن في مصيبة إجتماعية علينا التخلص منها وعلى الواعيين والمثقفين من ابناء المحلمية أن يتحملوا مسؤولياتهم وأن نقف كلنا في وجه هذه الآفة الخطيرة التي لم تتوقف فقط عند النظرة السلبية نحونا من جهة الآخرين بل اصبحت حياة شبابنا في خطر مرة يلقى بهم في السجون ومرة يقتلون ومرة يُقتلون ووووو .
فعلينا أن نبدأ بحملة توعية نشترك فيها كلنا ونتصدى لهذه الظاهرة الخطرة وبعدين نحكي في الأمور الأخرى

تقبل تحياتي أنت والأخ البيرتيني .

A.Othman
عضو نشيط
عضو نشيط

عدد المساهمات : 23
تاريخ التسجيل : 14/01/2010

رد: الماردليون في حلب !!!

مُساهمة من طرف A.Othman في الخميس مايو 27, 2010 8:07 pm

إخوتي طبعا هناك نقطة اعتذر عنها ذكرها الأخ عاشقوووو وهي فرزي لأهلنا في حلب إلى فئتين فالبتأكيد لا نستطيع تجاهل الفئة المتوسطة من أصحاب الأعمال والمهن الحرة وهؤلاء لا يمكن نكرانهم ولكن انا نظرت إلى الموضوع من جانب آخر وخصيت به مسؤولية المثقفين والواعيين من الكل وليس حملة الشهادات فقط فساقوم بتصحيح هذه النقطة واطلب من الأخ أحمد تصحيحها ايضا .
avatar
عاشقووو
المشرف العام
المشرف العام

عدد المساهمات : 424
تاريخ التسجيل : 15/12/2009

رد: الماردليون في حلب !!!

مُساهمة من طرف عاشقووو في الجمعة مايو 28, 2010 8:45 pm

الى الاستاذ عبد القادر عثمان ..
تحية طيبة لك ... واشكرك ... كما اشكر كل من يهتم لهذا الموضوع ..
واريد ان اناقش معك هذه الاموضوع ... بعيداً عن المصالح الشخصية ..
وبعيداً عن الحٌجب ... والآراء المختلف التي تسعى الى ان تخلق الاختلاف فيما بيننا ..
واسمح لي في بداية الحديث ... ان اتحدث عن الفرق بين الثقافة .. وبين الشهادات ..
وكما اريد ان اخبرك .. انني لا اريد ان القي اي لوم على اي احد بسبب تركي للمدرسة .. والدراسة .. لانني عندما افعل اي شيء ... فانا افعله بعد تفكير طويل .. وليس بشكل مفاجىء .. اي انني لا اندم لاحقاً عليه .. ولا القي على عاتق اي انسان مسؤلية تركي الدراسة .. طالما فعلته بأرادتي ..
وليس بالضروري ان يكون الانسان المثقف من حملة الشهادات .
لان الفرق شاسع بينهما .. وكبير ..
ان الوعي لدى الانسان والقيمة الخلقية .. لا يمكن ان تكون نتيجة التعليم .. والدراسة .. والحصول على الشهادات العلية ..
ان الوعي لو اردنا ان نتكلم عنه .. سوف نخوض فيه مراحل متتابعة من الحديث..لان الوعي والقيم الخلقية .. تاتي نتيجة البيئة المحيطة بكل انسان .. فالبيئة عنصر اساسي في تكوين الوعي للمرء .. ولا يمكن ان تكون الدراسة .. والمستويات العلمية هي الدافع الاساسي ليكتسب المرء قيمه ومبادئه .. ولا يمكن للدراسة ان تنمي قيم الانسان ومبادئه ..
لو تمعنا قليلا في الدراسة .. فأننا سنرى ان الدراسة .. هي معرفة محدودة .. ضمن نظم ... ودراسات معينة .. بعيدة كل البعد عن التثقيف .. وعن بناء القيم والمبادىء ..
فالدراسة اختصاص .. من اجل امتهان مهنة معينة ..
فمثلاً : ان كان هناك انسان مستواه في التعليم ينحاد الى الدراسة العلمية .. واختص في دراسة الطب .. وحاز على شهادة دكتوراه بامتياز ... فلو انك وجهت اليه سؤال ادبي .. عن شرح بيت من بيوت الشعر .. او لو سألته عن اي شيء آخر خارج نطاق الطب .. فسترى انه يعجز عن ايجاد جواب دقيق .. او حتى يجهل ذلك لان اختصاصه كان في الامراض .. والادوية .. والعلاج ..
الا انه ليس من الممكن ان نعرف مبادئه وقيمه الخلقية .. لمجرد انه حاصل على شهادة جامعية ..ففي الحياة نجد اناس لم يتموا المرحلة الابتدائية من الدراسة .. وهم مثقفون بدرجة جيد ..
وقد يتغلبون على من هم في مراحل من الدراسة والسبب يعود الى تثقيف الذات .. لان الانسان حين يكون على قدر من الوعي ... سوف يرى .. ان الانسان كيفما كان .. في اي بلد .. وفي اي عمر .. يرفض فكرة ان يكون جاهلاً ... فقد يتحاور بين نفسه .. وبين عقله .. فيجد ان النفس ترفض ان يكون انسان امي .. يجهل حقيقة الحياة ..والعقل يرفض ايضاً ان يتقبل حقيقة كونه غير مثقف .. وجاهل ..
وهنا يتفق العقل والنفس .. فيبدأ بتثقيف نفسه .. تثقيفاً ذاتياً ..
التثقيف استاذ عبد القادر ... يختلف عن العلم والدراسة ..
فالعلم هو تلقي المعرفة .. وتنميتها .. ضمن حدود .. دون التوغل في اعماقها ..
وفي المراحل الابتدائية .. قد تكون المعرفة محددة .. ومنوطة .. ضمن تحديد المستوى العقلي للطالب .. ليعرف ميوله .. العلمية .
وفي الاعدادية .. تكون المعرفة موسعة قليلاً ... لكن مفصلة بشكل موجز .. (( من الممكن ان نعتبر البلاغة ايجاز ))
الا انني اجد ان المتعطش للعلم سيغوص في اعماق المعرفة ليروي ظماه .. كالاختصاص .. في دراسة معينة .. كالطب .. او الفيزياء .. ففي هذه المراحل من الدراسات .. قد يكون العلم فيها مفصل من الالف الى الياء ..
اما الثقافة عزيزي..
فهي عالم آخر .. ومعرفة آخرى .. ففي الثقافة تبحث بين السطور عن الامور .. لتعرف مصدرها
انما في العلم .. تتلقى المعلومة دون ان تعرف مصدرها
انا ارى ان الثقافة .. هي امر شخصي .. من الممكن ان لا يتقبل الانسان فكرة تواجده مع اناس من اصحاب الشهادات العليا .. وهو منبوذ بينهما .. ينظر اليه الاخرون نظرات قميئة ..
ولكن ان كان عليه الاجتهاد .. والتثقيف .. فعليه بالاجتهاد .. والاعتماد على الذات ..
فكما قال فولتير (( الثقافة .. هي كل ما يبقى .. بعد ان ننسى ))
اي ان كل المعلومات التي يمكن تخزينها في العقل قد تتلاشى مع الايام .. الا ان ما يتبقى منها .. هو الثقافة ...
وانا ارى ان الثقافة امر جميل جداً ومن الممكن ان تؤثر في مجتمعنا هذا .. الذي بدت فيه كل انواع الاحاديث مترابطة .. ومتماسكة بعضها ببعض ..
وتسرد قصة .. لتدخل في موضوع .. وتتناقش في بحث .. وكأنك تدخل في حكايات الف ليلة وليلة ..
لذلك تراني كلما تحدثت عن شيء .. اضطر الى الخروج عن سياق الموضوع ..
لذلك استاذ عبد القادر.. .. الثقافة هي المعرفة والحكمة الذاتية .. وهي مجموعة لا محدودة من المعارف ..
وهي التي يمكن ان يكتسبها الانسان بالفطرة
وهي التي يمكن ان تكتسبها من الحياة ..
فالحياة .. هي المصدر الاساسي للثقافة ..
وكما قيل (( ان الدنيا كالماء المالح .. كلما شربت منه .. كلما ازدت عطشاً )) اي انك عندما تريد معرفة شيء .. فانك ستضطر الى تلقي المزيد ..وهذا الامر ايضاً ليس متواجد في كل شخص .. انما في الانسان الذي يمتلك عقلاً متلقي جيد .. انا استاذي .. اتلقى المعلومة .. وابحث فيها ... واراها من وجهات نظر عديدة .. وابحث عن اشياء اخرى لنفس السياق .. الى ان تكتمل الفكرة في عقلي .. واقارن بين الاقوال .. والاراء .. ومن ثم انتقي منها .. ما يتداوله كل الناس .. واترك التفاصيل التي لا تغني .. ولا تسمن من جوع ..
فالثقافة استاذ عبد القادر جميلة .. وجيدة .. وهي صلة الوصل بين الفرد والمجتمع .. وهي رابط قوي بين الافراد بعضهم البعض ..
ناهيك عن الوعي .. والقيم الخلقية ..
لانك لن تجد انسان مثقف .. بحال مزري متردي .. ومستوى هابط في قيمه .. وليس لشكل الانسان الخارجي اي تاثير على داخله .. لان من يثقف نفسه .. لا يرى ابداً رابط بين العلم والشكل .. بل سيكون مقتنعاً بما هو عليه (( وانا لا اقصد ان يكون رث الثياب .. وكريه الهيئة )) لانها سيرى ان فلسفة الحياة توجب عليه القناعة بما هو عليه .. وعدم ايقاع الناس في مصيدة الشكل ولفت الانتباه ..
اي انك لا تستطيع الحكم على الانسان من شكله .. او دراسته ولا حتى الشهادة التي يحملها .. لتحدد مستوى وعيه .. وقيمه الخلقية .. بل بما يمكن ان يتحدث به .. وما يعرفه .. وما يمكن ان يقنعك به ..
وانا استاذ عبد القادر .. شرحت هذا هنا .. من اجل ان يستفيد منه الكثيرون من ابناء ملتنا ..
وهنا ينتهي شرح الثقافة .. والمثقفون بالنسبة لي .. ولا اعلم ان كان هناك آراء اخرى ..
الا اننيولو خرجت عن سياق النص .. فانا سوف اتابع الحديث عن الموضوع في الصفحة التالية ..
شكراً لك استاذ عبد القادر ...
والكلام لا ينتهي هنا ...



يتبع ....
avatar
عاشقووو
المشرف العام
المشرف العام

عدد المساهمات : 424
تاريخ التسجيل : 15/12/2009

رد: الماردليون في حلب !!!

مُساهمة من طرف عاشقووو في الجمعة مايو 28, 2010 9:58 pm

استاذ عبد القادر عثمان ...
هنا سأورد المشكلة التي نتحدث فيها ..
وارجو ان تعتبرها من باب النقاش ... والتوصل الى رأي مشترك ..
واسمح لي ان اتحدث .. كما في كل مرة .. بطلاقة .. وعفوية ..
استاذي الفاضل ..
انا اولاً .. لا اريد ان انكر فضلك .. والعمل المجهد الذي تقوم به .. الا اننا نحن يا استاذي .. لا نجد حتى الان من يهتم الى امور القبيلة مثلما نهتم ..ولانستطيع ان تغير انفسهم بالكلام ..
واعذرني ان قلت لك .. اننا لا نتطلع اليوم الى اصلاح نفوس القوم ..
انما نحن نتطلع الى الجيل القادم ..
اي انني اقصد اننا لا نستطيع ان نغير اي شيء من نفوس الذين قد تطبعت هذه الامور فيهم .. واننا سوف نحاول نحن الشباب اليوم .. بمختلف الفئات .. ان نرعى الجيل القادم .. وان نبعده عن مستنقع الوحل الذي قد وقع فيه السابقون منا ..
واريد ان تعلم استاذي .. بان الاغلبية الغلبة من ابناء المحلمية اليوم .. يعيشون في اماكن تجمعات .. قد تعددت فيها الملل .. والطوائف .. والاديان ..
اي ان اي منطقة فيها ابناء المحلمية .. قد اختلط بهم .. السريان .. والاكراد .. وعرب الارياف .. وتعددت الديانات .. كاليزيدية .. والمسيحية .. والزردشتية .. وتعددت اللهجات .. كالسريانية .. والاشورية .. والكردية ... والارمنية ..
واختلطت الامور بما يمكنهم ان يتعايشون مع الاختلاف البيئي ... والتعددية التي اصبحت تؤثر سلباً على ابناء المحلمية .. مما اضطرووا الى ان يتعايشوا مع الاخرين .. بالاختلافات الناجمة .. عن العادات ... والتقاليد ... والدين .. ونسوا حتى عادات المحلميين .. واللهجة المحلمية .. حتى انهم صاروا يشبهون السكان الاصليين للمدينة في طريقة الكلام ... وفي طريقة المعيشة .. والتصرف والتقاليد ..
ونسوا ما كانو هم عليه .. وما آصبحوا عليه ..
استاذ عبد القادر ..
لو نظرنا الى فترة لتغريبة التي جرت ... نرى اننا .. والارمن .. والمسيحيين .. قد اتينا الى المنطقة سوياً ..
وانعزل كل منهم عن الاخر .. ليبدأ من جديد .
وها هم الان يثبتون انفسهم ... ونحن مازلنا واقفين في اماكننا ..
واصبحنا حديث سهل يلوكه الناس بين حين وآخر .. ليرسموا لنا صورة مشوهة .. كان السبب فيها .. جدي وجد فلان .. وفلان ..
الا ان هذا الان لا يمكن ان يعطي نتيجة او تقدم ..
وما اريد ان اقوله لك الان استاذي .. انا نحاول ان نتفادى الجيل القادم .. ويمكن ان نهيئه الى الافضل .. ليبدأ من جديد ..
وانا أراهنك استاذي .. في خلال سنوات قليلة .. ستتغير الامور الى الافضل .. الا ان هذا الكلام لا يهم .. اذا لم نحقق ما نريد ..
انت استاذي الان في السويد ..
اي انك لا تشعر بما نشعر به نحن ..
الا انك تحاول على قدر استطاعتك .. بالدعم المعنوي ..
الا ان الدعم المعنوي لا يمكن ان يساعدنا الأن في اعداد الجيل القادم
اننا استاذي الفاضل .. نتمنى ان تتشاور انت والاصدقاء او الثرياء من ابناء المحلمية المغتربين ..
وان تتحدث معهم قليلاً عن دعمنا ..
حيث اننا لا نستطيع بالكلام ان نغير نفوس .. وآراء ابناء القبيلة ..
اذ اننا نريد ان نبدأ بالقليل .. ومن ثكم يمكن ان نتوسع ..
انت ادرى فيما اذا كان قلب الاخرين من ابناء المحلمية الاثرياء صادق في ان يُجمل صورة ابناء المحلمية ... فليدعونا .. او ندعوه للتحدث .. ولنبين له اهداف الشباب قي تغيير مجرى .. وسير ابناء المحلمية لاخراجهم من قوقعة الاهل .. والماضي المؤلم .
فمثلاً يمكن ان يدعمنا احدهم من الذين يعيشون في اوروبا من ابناء المحلمية .. لنعمل مركز دورات تعليمية .. للاطفال .. الشباب الحديث .. دون عم السابعة عشر .. من اجل توعيتهم ... وتوجيههم نحو الحق والصواب ..
ونحن المثقفون بدورنا .. يمكن ان نخصص لهم الشباب الذي من الممكن ان يدرسهم امور مختلفة .. من المقررات الدراسية .. الى الحاسوب .. وان نخصص لهم حصص لتعريفهم وتدريسهم كتبك التي تدلهم على الاصول الحقيقية للمحلميين .
ومن ثم يمكن لنا ان نرى النتيجة عليهم بعد فترة ...
وعندها يمكن ان نفكر في انشاء مركز آخر .. ولكن بمساعدة الاهالي المحلميين .. المحليين ..
لانهم سوف يرون نتيجة ايجابية اولى .. ولو انها بسيطة ..
ومن ثم نفكر في ان نتعاقد مع مديرية الثقافة .. او احدى المدارس .. من اجل اقامة حملات توعية .. وتعريف للاصول عبر فعاليات مسرحية .. ومسابقات لنعرف ابناء المحلمية الى اصولهم وجذورهم الاساسية .. ومن ثم نستطيع ان نقوي انفسنا وان نتوسع بانفسنا .. وسنكون مثل الناتر التي تأكل الهشيم .. لاننا بجد بحاجة الى ان نثبت انفسنا في اقل فترة ممكنة .. وان نرسم التغيير في وقت قياسي .. ولكن كيف لهذه النار ان تكبر .. وان تضيء ما حولها .. ان لم يكن هناك شرارة اولى .. ؟؟
فلتكن انت يا استاذي الشرارة الاولى .. انت والمحلميون في اوروبا .. والذين هربوا من واقعهم المأساوي .. لفنبقى نحن هنا .. نحاول .. لكن دون فائدة .
نحن الشباب هنا متحمسون جداً . ونحن استاذي (( كتراحت علينا .. نحن مو لنا .. بس من شان هودى الصغار )) يعني يجب ان نكون كبش الفداء .. من اجل الاجيال القادمة ..
ولا اعلم استاذي ان كنت توافقني .. او تعترض معي ..
الا انني احاول منذ فترة .. ولكن للاسف دون نتيجة .
فالكبار منا غارق في الاصول .. والاعراف .. وبعيداً كل البعد .. عن شيء اسمه المحلمي .. لانه تعلم ان يكون ماردلي .. ولا يتقبل حقيقة الامر في كونه محلمي .
فكيف لنا ان نبرر للاطفال .. ان لم يكن هناك ما يجمعهم في مركز .. ونشاط .. وتاريخ .. وتوجيه واحد ..
وان كان كلامي مجرد كلام عابر ..
فأنا اضع الخطيئة برقبتكم .. واحملكم المسؤولية امام الله .. وامام المجتمعات ..
لاننا بحاجة الى دعم .. وبايدي الكثيرون الحل .. الا انهم (( كيطنشون يعني .. واذا الولد مو ابنك كل ما انعضر افرحلو ))
انا اسف استاذ عبد القادر لطريقة كلامي ..
واريد ان اخبرك .. انني لست بحاجة الى المادة .. ولست فقيراً .. (( مع انو الفقر مو عيب وي ))
ولكن ماذا يمكن ان اصنع وحيداً دون تاييد .. ؟؟
شكراً لك استاذي ..
واتمنى ان تناقش مع الجاليات المحلمية في السويد .. وانااعلم بكميةعددهم ..
بان يستمعوا الى مطالبنا البسيطة في اعداد مركز صغير لنعد فيها الجيل القادم .. وهذا البداية .. ولا نريد شيء اخر ..
الا اننا نريد الشرارة الاولى .. وليكون الفضل في المستقبل لهم ..
واتمنى ان يستمعوا منك .. ويستمعوا لنا .. ونحن سنقوم .. بشرح كل شيء لهم ..
ونضع امامهم اهدافنا .. ومساعينا ..
وعندها سنشكرهم ونشكرك ..
وسيكبر حينها اسمك لامعاً ... وسيذكر على مر الاجيال المحلمية على انك اول منوجد الاصول المحلمية . واول من سعى للم شمل القبيلة ..
شكراً لك استاذي ..
وشكراً لكل من استمع لنا .. وايدنا ..
وشكرا لكم ..
وتقبل مروري استاذ عبد القادر ..
وارجو ان تتفضل بقبول تحياتي القلبية
ودمت بخير
.

A.Othman
عضو نشيط
عضو نشيط

عدد المساهمات : 23
تاريخ التسجيل : 14/01/2010

رد: الماردليون في حلب !!!

مُساهمة من طرف A.Othman في الأحد مايو 30, 2010 11:59 pm

عزيزي عاشقوووو آسف على تأخري في الرد ولكن اسمح لي أن أختصر واقول لك بأننا نكمل بعضنا البعض ، وهؤلاء الشباب في الواقع هم أبناءنا واحبتنا وهم من سيحدد الحال الذي ستكون عليه المحلمية أو (الماردلية) في المستقبل وليعلم الجميع بما فيهم أهل حلب أن (المحلمية) شعب طيب وأن الثقافة التي تأثر بها بعض شبابنا هي ليست ثقافتهم بل هي ثقافة بعض الحارات العفنة في حلب ولم نجلبها معنا نحن المحلميون من ديارنا لكي يسيئ لنا الحلبية على صفحات الانترنت ويرموا علينا أوساخهم ويحملونا إياها وأنا من ناحيتي لا استطيع أن أفعل أكثر من الذي فعلته وهذه هي طاقتي وقدمت كل ما لدي وأما أن تأتي اليوم وتقول لي أنهم لا يريدون أن يكونوا محلمية فنحن لسنا في موضع إختيار وهذه حقيقتنا وليس أنا من يقول بأننا محلميون بل التاريخ هو من يقول وموضوعنا أكبر من موضوع هذا راشدي وذاك مخاشني وأنا محلمي فكلنا من جنس وأصل واحد ومنطقة واحدة ومن لديه غير هذا القول فليتفضل ويعرضه علينا واقسم لك ولغيرك بأنه لا مصلحة خاصة للمحلمية في هذه التسمية بل المصلحة عامة وتشمل الجميع وعلينا أن نقرأ جميعا ما كتبه التاريخ والمؤرخون عن هذه القبيلة العربية الأصيلة وكيف ينظر الآخرون اليوم إلى هذه القبيلة وليس من حق أحد كان من كان من المحلمية أن يقول أنا لست محلميا بل راشديا أو مع سرتاويا لأن هذا تاريخ سطره الآخرون وليس من حقهم أيضا أن يدعوا الماردليه وهم أصلا لا ينتمون إلى مدينة ماردين وتعريف المارديني هو كل من ينتمي إلى مدينة ماردين تحديدا وأن يكون من سلالاتها العريقة ولا يقال لمن عاش في الريف مارديني أو (ماردل) .
وأما بالنسبة للجانب المادي وتقديم المساعدات فهذا ما على الكل أن يشترك فيه وأن تكون هناك جمعية واسعة (للمحلمية) يساهم في صندوقها الكل ولو بمبلغ بسيط ويشرف عليه أناس يخافون الله ويقدم من هذا الصندوق معونات للأرامل وكبار السن الذين ليس لهم معيل ويقدم منها للشاب غير المقتدر الذي لديه عمل أو مهنة أو وظيفة ويريد الزواج لا للذي يلازم الفراش حتى الساعة الواحدة ظهرا أو بعد وينتظر أمه أو أباه ليأتيا من العمل ويطعمانه.
ولقد أجرينا إتصالاتنا هنا في أوربة وعندما أاتي إلى حلب سألتقي بكم إن شاء الله وأطلعكم على كل شيء ونتمنى أن يكون هناك تعاونا من قبل الجميع والسلام عليكم ..
avatar
عاشقووو
المشرف العام
المشرف العام

عدد المساهمات : 424
تاريخ التسجيل : 15/12/2009

رد: الماردليون في حلب !!!

مُساهمة من طرف عاشقووو في الأربعاء يوليو 21, 2010 2:06 pm

الاستاذ عبد القادر عثمان ..
شكراً لك على الرد .. حتى وان كان متأخراً الا اننا في النهاية .. اصحاب الم واحد ..
واتمنى من الله ان نلتقي في القريب العاجل .. من اجل ان نناقش .. الامور التي تخص القبيلة ..
وانا اتطرق بلهفة للحديث معك .. من اجل الاستفسار عن بعض الامور التي تشغل بالي ..
ارجو منك استاذي الفاضل .. ان تقوم بزيارة قريبة لنا .ز ونجتمع لنتناقش في بعض هذه المسائل ..
كما اتمنى ان تقبل ردي ايضاً كونه متأخراً وشكراً لك
مع احترامي .. وتحياتي
.


_________________
((إنني رافضٌ زماني وعصـري ومن الـرفضِ تولدُ الأشـياءُ))
avatar
أيدو
عضو ذهبي
عضو ذهبي

عدد المساهمات : 119
تاريخ التسجيل : 17/07/2010
العمر : 38

رد: الماردليون في حلب !!!

مُساهمة من طرف أيدو في الجمعة يوليو 23, 2010 7:59 pm

ما شاء الله قاموس
الله يحميك يا ابن العم
avatar
noor mardin
فراشات المنتدى
فراشات المنتدى

عدد المساهمات : 47
تاريخ التسجيل : 27/03/2011

رد: الماردليون في حلب !!!

مُساهمة من طرف noor mardin في الجمعة أبريل 08, 2011 9:52 pm

شكراً اخي ابن قيس . الا انه لا يمكن ان اعلق على هذا الموضوع . ويحزنني ان اعلم نظرة العالم الى بنو ملتنا وخصوصاً في حلب .
ولكن اتمنى ان يتضح للجميع حقيقة نسبنا وثقافتنا .
شكراً ابن قيس
avatar
الفارس الهلالي
عضو محترف
عضو محترف

عدد المساهمات : 1084
تاريخ التسجيل : 07/01/2011
العمر : 49
الموقع : دولة الامارات

رد: الماردليون في حلب !!!

مُساهمة من طرف الفارس الهلالي في السبت أبريل 09, 2011 9:53 am

أبن العم الغالي الأستاذ عبد القادر عثمان

أولآ أشكرك جزيل الشكر لما قدمته وتقدمه لنا مما علمك الله
والله جماعتنا ولا أطيب ولا أحلى من أخلاقهم بس جور الزمن ومن أهل حلب بالذات خلاهم يتبعون العنف حتى يردو الشر عن أنفسهم والله أذكر كلمه سمعتها بأذني عندما كانت تحصل مشكله بين ماردلي وحلبي فيقولون له ]ولك شقفة ماردلي ]


والله عانينا بما فيه الكفايه والحمد لله اليوم كما تفضلتم
عندنا من هم مثقفون ومتعلمون ومنهنيون ومن كل شرائح المجتمع ولكن ما عنا وعي كافي وكل منا مشغول بحاله ؟؟؟؟

يلزمنا التكاتف والغيره على بعض

اما بالنسبه الى فلان ماردلي وفلان من معسرته وفلان من أيدو وفلان من ............................الخ

فهذه دخيله على اهلنا كافه

وثانيأ أنا مؤيد لك بكل حرف كتبته من خلال مناقشتك مع الأخ عاشقوووو وما كتبه فأنه من غيرته على أهله وجماعته ولن أطيل أكثر لأننا عانينا نحن بالذات بما فيه الكفايه؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

وأما بالنسبه لما كتب على صفحات الأنترنت فأتم تعرفون كيف يتم التعليق على أي موضوع يقرأ المتابع الموضوع ويعلق عليه دون معرفة اي طرف ومنهم من يعرفهم وهكذا ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
أما عن شبابنا فما كتب قليل جدأ لأن الحقيقه مره فقد
البعض منا يحب التقليد بكل شيء دون وعي وعدم مسؤليه ومتابعه من الكبار وما خفي كان أعظم



    الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء نوفمبر 20, 2018 3:09 am