منتدى يعنى بكل ما له علاقة بالماردلية العرب

التبادل الاعلاني

المواضيع الأخيرة

» هل المحلمية قبيلة قائمة بحد ذاتها أم منطقة يُقال لكل من يسكنها محلّمي؟
الأحد نوفمبر 04, 2018 11:52 pm من طرف Admin

» بيت شعر للشيخ يونس بن يوسف الشيباني باللهجة المحلمية
الأحد نوفمبر 04, 2018 11:49 pm من طرف Admin

» السريانية كنيسة وليست قومية
الأحد نوفمبر 04, 2018 11:47 pm من طرف Admin

» وفاة شيخ قبيلة المحلمية رفعت صبري ابو قيس
الأحد نوفمبر 05, 2017 10:56 am من طرف ابن قيس المحلمي

» السلام عليكم
الإثنين أغسطس 21, 2017 11:03 pm من طرف narimen boudaya

» المجموعة الكاملة للفنان جان كارات
الأربعاء يونيو 28, 2017 1:23 am من طرف nadanadoz

» ممكن شخص يساعدني
الخميس يونيو 15, 2017 3:00 am من طرف محمد اليامي

» من شعر الشافعي
السبت يونيو 03, 2017 3:51 pm من طرف ابن قيس المحلمي

» الحنين هو حكايات لانستطيع كتابتها !!
السبت مايو 27, 2017 11:03 pm من طرف ابن قيس المحلمي

» حلول شهر رمضان المبارك
السبت مايو 27, 2017 10:44 am من طرف ابن قيس المحلمي

» عندما يموت الحب ...!
الخميس مايو 25, 2017 12:31 pm من طرف ابن قيس المحلمي

» الحمصي واليهودي
الخميس مايو 25, 2017 11:01 am من طرف ابن قيس المحلمي

» علاج الانكسار العاطفي
الأربعاء مايو 24, 2017 11:32 pm من طرف ابن قيس المحلمي

» زيارة إلى قلبي
الأربعاء مايو 24, 2017 11:18 pm من طرف ابن قيس المحلمي

» 5 أشياء يجب أن تعرفها عن “Kotlin” لغة البرمجة الجديدة
الأربعاء مايو 24, 2017 1:05 am من طرف ابن قيس المحلمي

التبادل الاعلاني


ماضي المحلمية القريب

شاطر
avatar
ابن قيس المحلمي
عضو محترف
عضو محترف

عدد المساهمات : 2798
تاريخ التسجيل : 01/12/2009
العمر : 33

ماضي المحلمية القريب

مُساهمة من طرف ابن قيس المحلمي في السبت نوفمبر 27, 2010 5:15 pm

ماضي المحلمية القريب
بقلم الاستاذ عبد القادر عثمان
سؤال بات يطرح علي باستمرار ومن قبل إخوة هم من بلاد مختلفة واكثرهم إخوة لنا من أرض الجزيرة العربية .
المحلمية هي قبيلة عربية تقع في منطقة محددة من جبل الطور وكان لها ماض (مميز) كما ذكر مارك سايكس وكانت محكومة من قبل أمراء يقال لهم (بيت الإمارة) كان لهم نفوذ واسع وسلطة أميرية تشمل كل قرى بلدات المحلمية باستثناء القرى المحلمية الواقعة قرب الصور والتي كانت خاضعة لأمير الصور وجمهور بك من الراشدية وحتى تلك القرى التي كانت للمحلميين ذات يوم وسكنها أخرون ، مثل بيدر ممو وهاسار وغيرها بقيت تحت هيمنتهم وخاضعة لإمارتهم كما جاء في مذكرات (الشاعر والأديب الكردي جكر خوين).
وكانت علاقة هؤلاء المحلميين بمن يجاورهم من الأكراد والمسيحيين العرب وغير العرب في تلك المنطقة جيدة ومميزة ويعيشون جميعاً إخوة وأحبة وحتى عندما وقعت الفتن بين المسيحيين والعثمانيين تجنب المحلميون المشاركة فيها إلا ما ندر وأصدر شيوخ محلميون كبار أمثال الشيخ فتح الله العين كافي قدس الله سره فتاوى تمنع الإعتداء على المسيحيين وكل من كان يخالفها من المحلميين حينها كان يعد كافرا وأنا اطلعت على مضمونها بنفسي عندما قمت بزيارة أحفاد الشيخ الفاضل في بلدة عين كهف (عين كاف) المحلمية .
وكانت تربط الامراء المحلميين بالأغوات الأكراد وخاصة الأومريين منهم علاقة يسودها المحبة والإحترام المتبادل وكان التصادم بين الطرفين نادر قياسا بحالات الإقتتال والتناحر التي كانت تحدث باستمرار بين ابناء تلك المنطقة .
وانقسمت الإمارة المحلمية فيما بعد إلى قسمين يحكمهما قطبين رئيسين هما الأميران خليل بك وابن عمه عيسى بك وخاصة بعد انتقال الإمارة إلى كفر حوّار وانقسم معها المحلميون وتحول هذا الإنقسام وهذا الخلاف إلى حالة إقتتال فيما بينهم وكثرة المظالم ووكثر الإنتقام من الرعية وكثيرا ما يصل إلى القتل فكان كل أمير يرسل أتباعه ورجاله لقتل أتباع الأمير الآخر وتصفيتهم وتطور هذا الأمر ليصل إلى حد القطيعة بين الأميرين ومن يتبعها من المحلميين ولم يقتصر الظلم على إمراء المحلمية فقط بل ذهب ليشمل الأغوات الأكراد والسريان أيضا وعم الفساد وانتشرت الفوضى وكثر الظلم حتى أصدرت الحكومة العثمانية حينها فرمانا رسميا يقضي بالتخلص من هذه الطغمة التي كانت تحكم المنطقة بقبضة من حديد فالقي القبض عليهم جميعا وزجوا بالسجن وبعد ذلك تمت تصفيتهم وقتلهم وبعدها عادت الحياة إلى طبيعتها وبقي المحلميون وغيرهم يعملون في أراضيهم يزرعونها ويأكلون من خيراتها حتى جاءت سنة 1914 وجاءت معها الفتنة بين الحكومة العثمانية والأرمن أمتدت لتصل إلى منطقة جبل الطور كله حيث يعيش المسلمين والمسيحين والأيزيديين هناك بسلام ووئام ومحبة هذه الفتنة المنظمة التي أرادتها مصالح الدول الأوربية التي كانت تستعجل إسقاط الدولة التي كانت تتهاوى حينها لتلتهم تركتها وذلك على حساب دماء أبناء المنطقة وزرع الأحقاد فيما بينهم ومن دفع ثمنها هم ابناء المنطقة وتم تهجير المسيحيين إلى سوريا ولبنان والأيزيدية الذين تحالفوا معهم إلى سنجار وبعشيقة وباهزان .ثم جاءت ثورة الشيخ سعيد عام 1925 التي قام بها رجال دين مسلمون بقيادة الكردي الشيخ سعيد بيران شيخ النقشبندية انتهت بتصفية الثورة والتخلص من الشيخ واتباعه بإعداهم جميعا والإنتقام ممن ساهم بتلك الثورة فهجرت أعداد كبيرة من الأكراد إلى خارج تركيا أكثرهم استقر في لبنان والجزيرة السورية .
وبعدها بسنوات جاء دور العرب هناك وتمت معاقبتهم على ما قام به أقرانهم في الدول العربية من مساندة ودعم للأوربيين في حربهم ضد تركيا فمنعهم أتاتورك من التحدث بلغتهم العربية وفرض عليه إرتداء الشفقة التركية (القبعة) ومنع إقامة الآذان بالعربية ومنع معها خطباء المساجد هناك من القاء خطبهم بالعربية ثم تم أفتعال مجاعة مجاعة قاسية بقصد الإنتقام منهم وتهجيرهم وهذا ما حص بالفعل عندما نزحت أعداد من المحلميين إلى سوريا ولبنان والعراق حيث العرب الذين كانوا السبب في تهجيرهم إلا أنهم لم يلقوا الترحيب اللازم لا في الجزيرة السورية حيث كانت القبائل العربية المتنقلة تحاول الإستقرار والهيمنة على الأراضي لزراعتها ورعي مواشيها وكان الإقتتال بين قبائلها على أشده وأما في لبنان فلم يكن الغريب مرحبا به هناك وخاصة أنهم جاؤوا من تركيا فأحتضنتهم جميعة خويبون الكردية هم ومن كان يرافقهم من مجاوريهم الأكراد وكان أكثر قيادي هذه الجمعية من الضباط والمثقفين الأكراد الذين فروا إلى لبنان على أثر مشاركتهم في ثورة الشيخ سعيد وكانت تسعى إلى جمع أكبر عدد ممكن من مهاجري منطقة ديار بكر بين صفوفها للاستفادة من أعدادهم لطرح المشكلة الكردية في مجلس الأمن وأنضم الكثيرون من ابناء المحلمية وخاصة الراشدية والمخاشنية إليها مقابل منحهم الجنسية اللبنانية بمساعدة فرنسا التي تحتل لبنان حينها وإيجاد فرص عمل لهم وهذا ما جرى .
وفي هذه البلاد عانى المحلميون كثيرا في بداية نزوحهم من نار الغربة والفقر والتمييز إلا أن مجيء الرئيس الراحل جمال عبد الناصر رحمه الله الذي إهتم بهم ومنحهم الهوية السورية وهذا الإهتمام أضاء لهم شمعة في نفق واقعهم المظلم سرعان ما انطفأ نورها بعد وقوع الإنفصال بين سوريا ومصر ورحيل عبدالناصر الرجل الذي قالوا عنه أنه محلمي من بني مرة ابناء عمومتهم كما صرح عندما التقوه أول مرة في القامشلي .
هذا هو واقع المحلميون اليوم وهكذا كان ماضيهم القريب .

الملتقى الثقافي المحلمي
http://www.almuhallamia.com/


_________________
(( ربنا لاتحملنا مالا طاقة لنا به ))

avatar
ابن اوصمان عبدو
عضو محترف
عضو محترف

عدد المساهمات : 601
تاريخ التسجيل : 12/09/2010
العمر : 65
الموقع : ألإمارات العين

رد: ماضي المحلمية القريب

مُساهمة من طرف ابن اوصمان عبدو في الأحد نوفمبر 28, 2010 12:44 pm

ابن العم الغالي شكراً على سرد هذه المعلومات التي انا شخصياً كنت اجهل معظمهاولو إن ما حكي لنا من ابهاتنا واجدادنا لا أريد أن أسردها فيها بعض الاختلاف لكن إلي انا متأكد منه بأننا نحمل الجنسية السورية قبل قيام الوحدة مع مصر ولتاكيد على مساهمة جمال عبد الناصر عندما زار القامشلي وأثناء خطابه أشارإلى ماردين وقال:ماردين عربية ماردين عربية وبذلك أثبت عروبة ماردين وعروبة اهلها وشكراً على هذه المعلومات .ابن العم انالا اتدخل ولا اريد ان اصحح اي معلومة انت سردتها لانها موثقة بيد ألأستاذعبد القادر وهو أستاذ ومرجع وله كل احترام

A.Othman
عضو نشيط
عضو نشيط

عدد المساهمات : 23
تاريخ التسجيل : 14/01/2010

رد: ماضي المحلمية القريب

مُساهمة من طرف A.Othman في الأحد نوفمبر 28, 2010 4:41 pm

شكرا احمد على نقلك للموضوع وشكرا للأخ الفاضل ابو اوصمان على إضافته . وأنَّ ما يقوله الأخ ابو أوصمان من أن هناك من حصل من المحلميين على الهوية السورية قبل عبد الناصر هو كلام صحيح وأكثرهم كان ممن وقعت أراضيهم الزراعية في الجانب السوري بعد استقلال سوريا بحدودها السياسية عن تركيا ولكنني تحدثت عن المحلميين بشكل عام وخاصة أن توافدهم إلى الجزيرة السورية وحلب استمر حتى وقت متأخر من القرن الماضي لم ينقطع إلا فيما بعد وخاصة بعد أن تحسنت أوضاع مناطقهم في تركيا وبدأت تهتم بهم الحكومة التركية أما بخصوص عروبة منطقتنا فالكل يعلم بذلك وأولهم المؤرخين السريان الذين نقل عنهم ابن الكلبي وغيره واسموها (باعربايا) أي ارض العرب وهذا ما تقرأه في أسماء الكثير من القرى والبلدات والأماكن في جبل الطور ويقول إدة شير في كتابه تاريخ كلدو وآشور في توطئة الجزءالثاني : ("باعربايا أو بيت عرباي هي لفظة أطلقها السريان على المنطقة الممتدة بين بيت بازبدي (قرب جزيرة ابن عمر) ، وإلى بلد ونصيبين من ضمنها بلاد ماردين ومعناها بلاد العرب،أي أنَّ سكانها كانوا كانوا عرباً ، والمسماة بديار ربيعة ولهذا أطلقت على هذه الديار تسمية باعربايا" وايضا ما قاله توما المرجي :(بيت عرباي) أي ديار العرب وهي تسمية قديمة أطلقتها الكنيسة السريانية على منطقة واسعة ومميزة من ديار ربيعة تمتد من بيت زبداي (آزخ والوادي) قرب جزيرة ابن عمر إلى بلد ونصيبين غرباً ومن طور عابدين شمالاً إلى جبال سنجار جنوباً ))وهذا خير دليل ونحن لا نتجنى على السريان أو على غيرهم عندما نقول أن منطقة جبل طور عابدين منطقة عربية وتحياتي للجميع .
عبدالقادر عثمان.
avatar
الفارس الهلالي
عضو محترف
عضو محترف

عدد المساهمات : 1084
تاريخ التسجيل : 07/01/2011
العمر : 49
الموقع : دولة الامارات

رد: ماضي المحلمية القريب

مُساهمة من طرف الفارس الهلالي في السبت يناير 08, 2011 9:19 am

شكرأ الغالي ابن قيس على سرد هذه الامور لانها في غايه الاهميه لكي يتعرف هذا الجيل على تاريخنا العريق من ايام اجدادنا الى عصرنا الحاضر وشكر العم الغالي على قلبي ابن اوسمان للتوضيه وشكري الكبير لأستاذ عبد القادر على الشرح للآن اكثرنا لايعرف ما هو تاريخ المحلميه العظيم

    الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين ديسمبر 10, 2018 4:27 pm